جائزة الشفافية
جائزة الشفافية

جائزة الشفافية

يوجد عدد كبير من القدوات الحسنة في المملكة العربية السعودية و تهدف سعفة إلى إعطاء المزيد من الاهتمام لهم. وهي مصممة  على إثارة النقاش المتواصل والتحسن المستمر في السلوك الأخلاقي في الشركات والمؤسسات في المملكة.

 

جائزة الشفافية هي جائزة سنوية يتم منحها كتقدير للمؤسسات العاملة في المملكة العربية السعودية التي تعمل على ترسيخ وتأصيل قيم الشفافية والنزاهة وإبراز القيم العملية الرفيعة من خلال إحكام أنظمتها الداخلية وإجراءات الرقابة الفعالة في جميع معاملاتها، يتم تحديد الفائز بالجائزة من قبل لجنة من الخبراء المستقلين تماماً عن الإدارة العليا لمؤسسة السعفة

 

هناك معياران واسعان لسعفة، وهما على النحو التالي:

 

يُحسَب الوزن النسبي للالتزام بالقيم المذكورة على أنه 60 بالمائة، والأثر الإجمالي على المنظمة على أنه 40 بالمائة.

 

يقسم كل معيار من هذين المعيارين إلى معايير فرعية. هذه المعايير الفرعية، على خلاف المعيارين الواسعين، لا يُحسَ لها وزن نسبي مختلف، وإنما يُحسَب لها جميعها الأثر نفسه على العلامة التي تسجل لكل معيار.

 

مصادر المعلومات

على لجنة الجائزة أن تسعى للعثور على أكبر عدد ممكن من مصادر المعلومات حتى تضمن أن تستند في قرارها إلى قاعدة متينة. بصورة عامة هناك أربعة أنواع من المصادر: